Oops!

Oops! Looks like you're trying to visit "AAAID"!

But your browser does not support javascript or javascript is disabled. Enable javascript for your convenience.



الاخبار

نجاح أعمال الملتقى الاستثماري للثروة الحيوانية في موريتانيا الذي نظمته الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي خلال الفترة 13 نوفمبر 2017 -العاصمة الموريتانية نواكشوط

نظمت الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي الملتقى الاستثماري للثروة الحيوانية في موريتانيا بالتعاون مع وزارة البيطرة الموريتانية وغرفة تجارة و صناعة الشارقة واتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي وذلك تحت رعاية معالي الوزير الأول المهندس/ يحيى ولد حدمين، وذلك في قاعة قصر المؤتمرات بالعاصمة الموريتانية نواكشوط يوم 13 نوفمبر 2017 
خلال الجلسة الافتتاحية اكد سعادة الأستاذ محمد عبيد المزروعي/ رئيس الهيئة العربية ان قطاع الثروة الحيوانية  يعتبر واحد من القطاعات الأساسية في تعزيز الأمن الغذائي وذلك لكبر حجم الثروات الحيوانية بالدول العربية التي قُدرت في عام 2016 بنحو 356 مليون رأس، والمساحات المقدرة من المراعي التي تمثل نسبة 32% من المساحة الإجمالية للدول العربية وتوفر نحو 35% من الاحتياجات الغذائية للثروة الحيوانية، موضحا ان المنتجات الحيوانية تعتبر من الأغذية الأساسية للإنسان ومصدراً هاماً للبروتين. 
مشيرا الى انه في ظل الشراكة الاستراتيجية مع الحكومة الموريتانية تم تأسيس محطة للأبحاث الزراعية التطبيقية في عام 1995 بمدينة روصو لتطوير إنتاجية المحاصيل الحقلية وتوطين التقانات الحديثة وتطبيق الحزم الزراعية المتكاملة، كما تم تأسيس شركة للخدمات الزراعية في عام 2013، مبينا انه تم خلال هذا العام الانتهاء من دراسة توسعة نشاط الشركة لإنتاج أنواع مختلفة من المحاصيل مثل الحبوب (كالأرز والقمح والذرة شامية)والحبوب الزيتية والخضر وات(البطاطس والبصل)وذلك على مساحة  3,400 هكتار بولاية لبراكنة، موضحا ان الهيئة تقوم حالياً بإجراءات تأسيس شركة (سمك)بتكلفة استثمارية تبلغ 11.5 مـلـيـار أوقيـة موريتانية وبمشاركة مستثمرين من القطاع الخاص، لتصنيع الأسماك ومشتقاتها بمواصفات عالمية وبجودة عالية، ومشروع آخر لإنتاج لحوم الدواجن وبيض المائدة تبلغ تكاليفه الاستثمارية نحو 12 مليار أوقية موريتانية، كما أعدت الهيئة دراسات جدوى لعدد من المشاريع الاستثمارية الأخرى في مجالات الألبان، اللحوم الحمراء، وزراعة المحاصيل الحقلية. 
كما أشار سعادة رئيس الهيئة أن هناك مجالاً واسعاً لزيادة الاستثمار في مختلف المجالات المرتبطة بالإنتاج الحيواني بموريتانيا، بدءً من إقامة مشاريع لتسويق المنتجات الحيوانية وتطوير تقنيات الانتخاب والتربية والتهجين، والتوسع في زراعة الحبوب العلفية والأعلاف الخضراء وصولا إلى زيادة القيمة المضافة لهذه الثروات من خلال تصنيع المنتجات الحيوانية المختلفة والمخلفات الزراعية بتحويلها إلى أعلاف مركزة، وتوفير خدمات الرعاية الصحية والأدوية البيطرية. 

من جانبه أكد الوزير الأول المهندس يحيى ولد حدّمين أن هذا الملتقى سيمكن من القاء الضوء على الفرص الواعدة للاستثمار في هذا القطاع، الذي تحرص موريتانيا على أن يلعب القطاع العام والخاص الأدوار المنوطة بهما. موضحا أن المستوى الرفيع للمشاركين من مستثمرين ورجال أعمال وخبراء "يجعل موريتانيا تعقد آمالا كبيرة على ما سيسفر عنه من نتائج قيمة، مؤكدا في الوقت نفسه أن الحكومة ستواكب تلك النتائج وتعمل على ترجمتها على أرض الواقع. 

من جانبها أكدت معالي فاطمه فال بنت أصوينع / وزيرة البيطرة ، على أن انعقاد هذا الملتقى يعتبر "حلقة أساسية ومحطة هامة للتعريف بمقدرات موريتانيا في مجال الثروة الحيوانية". وأشارت الوزيرة إلى أن من بين أهداف الملتقى خلق بيئة جديدة للتعاون بين الفاعلين الخصوصيين الموريتانيين ونظرائهم من البلدان المشاركة في مجال الثروة الحيوانية، والعمل مع الشركاء لتجاوز الوضعية التقليدية، والانتقال من الإنتاج للاكتفاء الذاتي إلى الإنتاج للتسويق والتصدير. موضحة أن المحتويات التي ستقدم في جلسات الملتقى والنقاشات القيمة واللقاءات الثنائية، ستلبي تطلعات المشاركين وستنير لهم الدرب لاختيار المشاريع التنموية التي تناسب طموحاتهم.

وقد تم على هامش جلسة الافتتاح توقيع مذكرات تفاهم وشراكة بين الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي وبعض الفاعلين الوطنيين الخواص والدوليين كما تم عقد لقاءات ثنائية حول الاستثمار في مجال الثروة الحيوانية في موريتانيا. 
كما استقبل السيد محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية الموريتانية سعادة الاستاذ محمد بن عبيد المزروعي رئيس الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي ,و نخبة من المستثمرين المشاركين في الملتقى  وذلك  يوم 14 نوفمبر 2017 بالقصر الرئاسي في نواكشوط ، وقد اطلع سعادة رئيس الهيئة فخامة رئيس الجمهورية على مشاريع الهيئة التي يجري تنفيذها  والتي سيتم اطلاقها في المستقبل مثل شركة الخدمات الزراعية في روصو ومشروع الأسماك في نواذيبو ، بالإضافة الى مشاريع الهيئة التنموية لمساعدة الاسر وصغار المنتجين والمزارعين والمربين لتقديم تسهيلات ، كما تم اطلاع فخامة رئيس الجمهورية على نتائج انعقاد الملتقى الاستثماري للثروة الحيوانية.