Oops!

Oops! Looks like you're trying to visit "AAAID"!

But your browser does not support javascript or javascript is disabled. Enable javascript for your convenience.



الاخبار

الواقع والرؤى المستقبلية). عنوان مشاركة الهيئة العربية في ملتقى الاستثمار الزراعي والسمكي مسقط – سلطنة عمان

بهدف تعزيز الأمن الغذائي في الدول العربية المساهمة في الهيئة فقد قامت الهيئة بتأسيس عدد من الشركات الزراعية في سلطنة عمان، وقد بلغت التكلفة الاستثمارية لمشروعات الهيئة في السلطنة نحو 127.12 مليون ريال عماني، حيث تستثمر الهيئة في الشركة العمانية الاوربية للصناعات الغذائية وشركات تحت التنفيذ مثل شركة أصول للدواجن، وشركة البشائر للحوم، وشركة المروج للألبان بالإضافة إلى شركة المعرفة لتقنيات الاستزراع السمكي وهي من الشركات تحت الدراسة.

وحرصا من الهيئة على التواجد في المحافل الخاصة بالمجال الزراعي و متابعتها لاستراتيجيات و خطط الامن الغذائي في الدول المساهمة فقد شارك سعادة الأستاذ محمد بن عبيد المزروعي / رئيس الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي في فعالية ملتقى الاستثمار الزراعي والسمكي الذي نظمته وزارة الزراعة والثروة السمكية في السلطنة خلال الفترة 23 -24 يناير 2019 مسقط – سلطنة عمان في مركز عمان للمعارض والمؤتمرات.

وقد جاءت مشاركة الهيئة من خلال جلسة العمل الاولى بعنوان: (آفاق وفرص الاستثمار الزراعي السمكي والغذائي) حيث قدم سعادة الأستاذ / محمد بن عبيد المزروعي رئيس الهيئة العربية، ورقة عمل بعنوان جهود الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي في الاستثمار الزراعي والسمكي بالوطن العربي الواقع والرؤى المستقبلية، تناول من خلالها مشاريع وانشطة الهيئة والشركات التي تساهم فيها الهيئة ومساهمتها في تعزيز الأمن الغذائي والبرامج الإنمائية وانشطة الهيئة في مجال الاستزراع السمكي والصيد البحري في الدول العربية بالإضافة الى استثمارات الهيئة في سلطنة عمان وجهود الهيئة في تعبئة الموارد المالية والترويج للفرص الاستثمارية الزراعية مستعرضا من خلال الورقة الوضع الراهن للأمن الغذائي العربي والفجوة الغذائية العربية والتي تقدر قيمتها في الوطن العربي في عام 2017 بنحو 33.6 مليار دولار إضافة الى جهود الهيئة العربية في تعزيز الامن الغذائي العربي حيث تبنت الهيئة منهج خاص لتنفيذ برامجها وأنشطتها الاستثمارية لتقليل الفجوة الغذائية من خلال التركيز على الاستثمار في السلع الأساسية في سلة الغذاء العربي والتنويع القطاعي من خلال الحبوب والزيوت النباتية والسكر والالبان واللحوم والاسماك والاعلاف وإقامة مشاريع استثمارية ذات بعد استراتيجي ونماذج رائدة في أنماط الإنتاج الزراعي وغيرها.

وقد تضمن الملتقى عقد جلسات حوارية تخصصت لأربعة محاور أساسية هي واقع وآفاق الاستثمار والتمويل، الابتكارات والتقانات في نظم الغذاء. الشراكة بين القطاعين العام والخاص، إيجاد الحلول للتحديات،

كما تضمن الملتقى إقامة معرض الى عدد من الشركات التي أبرزت جهودها وأنشطتها في الإنتاج الزراعي والسمكي والغذائي. وتم تنظيم لقاءات ثنائية من خلالها تم عرض ومناقشة الفرص الاستثمارية الواعدة الجاهزة للترويج. كما تم توزيع كتيبات عن الفرص الاستثمارية والتي بلغت نحو 70 فرصة موزعة بين القطاع النباتي (15 فرصة) والقطاع الحيواني (19 فرصة) والقطاع السمكي (30 فرصة) والقطاع المشترك – زراعي سمكي (6 فرص) استثمارية بهدف تشجيع المستثمرين العرب للمساهمة في هذه المشروعات. وفي ختام اعمال الملتقى تم تكريم الهيئة العربية وعدد من الشركات التي تساهم فيها ضمن عدد من الشركات التي شاركت في الملتقى.