Oops!

Oops! Looks like you're trying to visit "AAAID"!

But your browser does not support javascript or javascript is disabled. Enable javascript for your convenience.



الاخبار

أفاق التعاون بين الهيئة و الجمهورية الجزائرية الديمقراطية في مجال الإستثمار الزراعي

يعتبر قطاع الزراعة في الجزائر قطاع استراتيجي في الاقتصاد الوطني، فهو يشكل  10.1 ٪ من  الناتج المحلي الإجمالي وقدرت المناطق المروية بـــ 197.835 هكتار كما يمتلك الجزائر ثروة حيوانية تقدر بــ 25 مليون رأس من الماشية مما يجعل هذا البلد في مقدمة البلدان العربية ذات المناخ الإستثماري الجاذب الذي يحقق مساعي الهيئة في تعزيز الامن الغذائي العربي من خلال الإستثمار الزراعي على أرضها ، وبما ان الجزائر هو من أكبر البلدان العربية والإفريقية مساحة وهي  دولة مساهمة في رأس مال الهيئة فقد قام سعادة رئيس الهيئة العربية الاستاذ محمد بن عبيد المزروعي بزيارة للجمهورية الجزائرية الديمقراطية خلال الفترة 5 - 6 سبتمبر 2016 إلتقى خلالها معالي  الوزير الأول / عبد المالك سلال حيث إشتمل اللقاء التعريف بالهيئة وأنشطتها ومجال عملها. كما أوضح سعادته جهود الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي نحو إقامة مشاريع استثمارية في الجزائر بهدف استغلال الإمكانيات الزراعية الهائلة التي تتمتع بها الجزائر. من جانبه تناول معالي الوزير الأول جهود بلاده في تطوير القطاع الفلاحي وأوضح استعداد حكومته منح أراضي فلاحية وتسهيل مهمة الهيئة في دراسة وتنفيذ مشاريع زراعية في الجزائر. كما وجه معاليه بالاجتماع مع معالي وزير الفلاحة والصيد البحري ووضع خارطة طريق لتكثيف نشاط الهيئة في الجزائر.

كما قابل سعادة رئيس الهيئة معالي الأستاذ/ عبد السلام شلغوم – وزير الفلاحة والصيد البحري حيث تناول اللقاء فرص الاستثمار الزراعي المتوفرة لدى شركة برودا (Proda) المملوكة من قبل الحكومة حيث أوضح معاليه وجود خمسة فرص استثمارية يمكن للهيئة تناولها وهي مشروع تسمين المواشي وتصنيع وإنتاج اللحوم الحمراء ، مشروع انتاج وتصنيع الالبان، مشروع تصنيع البطاطس ، مشروع إقامة مسلخ للدواجن ، مشروع تخزين وتعبئة وتصدير الخضروات والفواكه. وقد تم تقديم نبذة حول مشروع انتاج الحبوب مع عدد من المستثمرين الخواص الجزائريين و مناقشة الإجراءات الخاصة بمنح الأرض للمشروع المذكور في ولاية تياريت او ولاية جلفا وقد وجه معالي الوزير بالتنسيق مع اللجنة الوطنية لتسهيل منح الأراضي الزراعية. كما تمت مناقشة امكانية إنشاء آلية جديدة ما بين الهيئة العربية والصندوق الوطني للتعاضد الفلاحي مهمتها منح قروض لصغار الفلاحين .
وتوالت زيارت سعادة رئيس الهيئة التي تنم عن إهتمام بالغ لفتح أفاق التعاون في مجال الإستثمار الزراعي في الجزائر حيث تمت زيارة معالي الاستاذ/ حاجي بابا عمي وزير المالية وتناول اللقاء التباحث حول مجالات التعاون بين الوزارة والهيئة و المقترحات الداعمة للتعريف بالهيئة لدى أوساط رجال الاعمال والمستثمرين الجزائريين، وكذلك امكانية دراسة انشاء شركة استثمارفي المشاريع الزراعية بالجزائر بين الهيئة والمؤسسات المالية والبنوك الجزائرية وكذلك القطاع الخاص ، وقد رحب سعادة رئيس الهيئة بهذه المقترحات ووعد باتخاذ اللازم لدراستها و العمل على تحقيقها.